6:29 م الثلاثاء / 16 / يناير / 2018

أهمية الراحة واللعب في حياة الأطفال

index

من الطبيعي أن يحظى الطفل بعد يوم من الدراسة المتواصل، أو بعد أسبوع كامل من المكوث في البيت إلى بعض الوقت ليستمتع به خارج جو البيت والدراسة؛ وعن ذلك طالبت اختصاصي طب الأطفال والمراهقين هيلديغارد برتسيرمبل الآباء بضرورة إتاحة فرصة للطفل للاستمتاع بوقت فراغ وعدم ملء الجدول اليومي له دائماً بالاستذكار والقراءة والرياضة وغيرها من مثل هذه الأنشطة، حسبما نشرت وكالة الأنباء الألمانية.

وأضافت برتسيرمبل: “يحتاج الطفل لوقت فراغ يقوم خلاله باللعب والاستمتاع بقدر من الهدوء والاسترخاء بعيداً عن مثل هذه المهام الثابتة؛ حيث يتمتع ذلك بأهمية كبيرة لنمو مخ الطفل على نحو صحي وكذلك لتطور الذاكرة لديه وقدرته على التعلم”.

وأضافت الخبيرة لدى شبكة “الصحة سبيلك للحياة” بمدينة بون الألمانية: “من الطبيعي أن يتعرض الطفل على مدار يومه للشعور بالملل أيضاً، ويتمتع ذلك بأهمية كبيرة، كي تتطور لدى الطفل القدرة على إمتاع نفسه بنفسه وابتكار أفكار لهذا الغرض”. ولكن إذا واجه الآباء صعوبة في تحمل حالة الشعور بالملل لدى طفلهم، فمن الأفضل أن يقوموا من آن لآخر بإسناد أحد المهام البسيطة إليه، كي يقوم بإنجازها؛ فعلى سبيل المثال يجد أغلب الأطفال متعة كبيرة في المساعدة في إنجاز مهام المنزل كتغطية طاولة الطعام أو ترتيب الأواني أثناء غسل الصحون.

شاهد أيضاً

كيف نحافظ علي الترابط الاسري

يعني أن تقوم العلاقات بين الأبوين ابتداءً، وبينهما وبين الأولاد بعد ذلك.. أن تقوم على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *