8:38 م الخميس / 18 / يناير / 2018

الخلايا الجذعية تعالج الأزمة القلبية

9d23ae80-fe49-43e0-8c8f-5f1f2df8bc37

يصاب الأنسان بالأزمة القلبية عندما لا يصل الأكسجين الى عضلة القلب فيضعف القلب و تتضاءل قدرته على ضخ الدم فتتكون مجموعة من الكتل بالشرايين و هذا ما يعرف بالفشل القلبي و تختلف أعراض الأزمة القلبية من مريض لآخر فهى تحدث بشكل مفاجئ ولكن من أشهر أعراضها آلآم الصدر ويصل الألم للذراعيين و الكتف و الظهر بالأضافة لضعف القدرة على التنفس و خلل في توازن الجسم و التعرق الزائد و الأغماء و القئ و قد تسببت الأزمات القلبية في زيادة عدد الوفيات مما جعل الأطباء يحاولون الأستفادة من الخلايا الجذعية الموجودة بالقلب لعلاج الأزمة القلبية و هذا ما ستبرزه تفصيلاً الأجزاء التالية للمقالة .
أسباب الأصابة بالأزمة القلبية :
– انسداد الشريان التاجي نتيجة لتجلط الدم .
– ارتفاع نسبة الكوليسترول حول جدار و شرايين القلب .
– ارتفاع ضغط الدم .
– التدخين .
– السمنة المفرطة .
– الأصابة بداء السكري .
– الضغط العصبي و التوتر .
– عوامل وراثية مرتبطة بالجينات .
– ادمان الكحوليات .
كيفية تشخيص الأصابة بالأزمة القلبية : عن طريق رسم القلب ، و فحص الدم ، المسح النووي ،كما يقوم الطبيب بعمل قثطرة للقلب ليتأكد من حالة الأوعية الدموية .
مخاطر و مضاعفات الأصابة :
– عدم انتظام ضربات القلب نتيجة لتضرر عضلة القلب ،مما يسبب هبوط القلب ،و يؤدي الى الوفاة .
دراسة “الخلايا الجذعية” تعالج الأزمة القلبية : توصل الأطباء الى أن الأزمة القلبية تحدث عندما تنسد الشرايين و ذلك بسبب نقص الأكسجين و في نفس الوقت يوجد بالقلب خلايا جذعية و هى نفسها الخلايا القلبية ففكر الأطباء في تطويرها لكي تساعد في تجديد نشاط خلايا عضلات القلب فأحضروا مجموعة من الفئران و فحصوا الخلايا القلبيةالخاصة بهم و حاولو ابراز الخلايا العضلية و الخلايا القلبية و حددوا مجموعة من الخلايا و قاموا بفحصها و حقنها و أعادوها الى قلوب الفئران المريضة بأمراض القلب و كانت النتائج كالتالي .

نتائج الدراسة الطبية :
– فحص الأطباء قلوب الفئران في اليوم التالي فوجدوا أن نسبة من 1% لحوالي 8% من الخلايا القلبية تبقت في نسيج العضلة القلبية لحقنها من جديد .
– اختفاء معظم الخلايا بعد مرور أسبوعين و ما تبقى منها سوى 0.1 الى 0.5% .– تحولت الخلايا الجذعية الى خلايا عضلية بنسبة (10%) و ازادت نسبتها بعد ثلاثة أشهر ووصلت الى نسبة 50% .
– لاحظ الأطباء تطور لنوعين من الخلايا القلبية .
– ظهر تحسن في حالة قلب الفئران و لم تصاب بضرر في العضلة القلبية الخاصة بها .
خلاصة الدراسة : يحاول الأطباء وجود أمل جديد لعلاج القلب من الأزمات القلبية و لكن النتائج أظهرت فاعليتها على الفئران لذلك يحتاج الأطباء اجراء دراسة على الأنسان مما يثبت فاعليتها و كفائتها و يضمن نجاحها .
كيفية الوقاية من الأزمة القلبية :
– محاولة خفض الكوليسترول من خلال تغير نمط الحياة بتبني عادات غذائية سليمة و اللجوء للطبيب لعمل فحص دوري للتأكد من نسبة الكوليسترول و تناول العقاقير الطبية التي تخفض نسبته .
– ممارسة التمارين الرياضية لضبط الوزن حيث أن زيادة الوزن من 3 كيلو جرام و حتى 5 كيلو ما يقدر بنسبة 10% تؤدي الى الأصابة بالأمراض القلبية .
– ضبط ضغط الدم “من خلال طرد التفكير الزائد و محاولة تحسين الحالة المزاجية “.
– الأقلاع عن التدخين .
– اتباع نظامي غذائي سليم غني بالأوميجا3
– تناول كميات مناسبة من حمض الفوليك مثل الفول السوداني ،و القمح .
– الأقلاع عن تناول و شرب الكحوليات .
– التخلي عن العصبية الزائدة .
– اجراء الفحوصات الطبية الدورية للأطمئنان على الصحة .
– من الممكن تناول أدوية تخفف من تجلط الدم مثل الأسبرين لمنع تكون الكتل الدموية

شاهد أيضاً

فوائد فاكهة الحب الفراولة

الفراولة هي توت الأرض الذي يقي من السرطان, هكذا أطلق على فاكهة الحب. كتب أحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *