10:06 م الخميس / 19 / أبريل / 2018

حماية القلب من التوتر والاجهاد

1-98

يمتلئ نمط الحياة اليوم بالمواعيد، وعدم الأمان الوظيفي، والإحباطات الصغيرة ما يسبب زيادة مستويات التوتر. عندما يصبح الإجهاد والتوتر جزءاً من نمط الحياة تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، لذلك إذا كنت تريد خفض هذه المخاطر عليك أن تتعلم كيف تجعل حياتك خالية من الإجهاد والضغوط.
إليك أهم النصائح لتحرر نفسك من التوتر والإجهاد:
تناول وجبات متوازنة. التغذية الجيدة سلاح هام للتعامل مع الضغوط والإجهاد. عندما تشعر أنك تتعرض لكثير من التوتر تناول المزيد من فيتامين “سي” والزنك، واتبع نظاماً غذائياً يحتوي على الكربوهيدرات المعقدة مثل الخبز الأسمر والأرز البني، والدهون الصحية مثل زيت الزيتون. واهتم بتناول الخضروات والفواكه الطازجة.
الرياضة. تنشط ممارسة الرياضة بانتظام الهرمونات التي تساعد الجسم على الاسترخاء، وتبقيك سعيداً. يوصي الخبراء بـ 30 دقيقة من التمارين متوسطة الكثافة للتحرر من التوتر، وخفض الكوليسترول، وتنظيم الضغط، وتحسين وظائف القلب. إذا لم تستطع التمرين لـ 30 دقيقة يمكنك القيام بتمارين مكثفة لمدة 15 دقيقة.
تعلم الاسترخاء. إذا كنت ممن يشعرون بالتوتر والقلق كثيراً عليك تعلم كيفية الاسترخاء. البعض يجد في اليوغا والتأمل وسيلة مساعدة على الاسترخاء. يمكنك عمل قائمة بالأشياء التي تساعدك على الاسترخاء والحرص على الاستمتاع بواحدة منها على الأقل يومياً، مثل سماع الموسيقى أو المشي.
تجنب الاجهاد. يعتبر الإجهاد جزءاً من الحياة، لكن بعض المواقف العصيبة يمكنك تفاديها. عليك تحديد المواقف التي تسبب لك مزيداً من الإجهاد والعمل على تجنبها قدر الإمكان.
طلب المساعدة. إذ كنت لا تستطيع وقف الشعور بالتوتر اطلب المساعدة من معالج لتعلم تقنيات إدارة الإجهاد.

شاهد أيضاً

فوائد فاكهة الحب الفراولة

الفراولة هي توت الأرض الذي يقي من السرطان, هكذا أطلق على فاكهة الحب. كتب أحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *