8:37 ص الجمعة / 17 / أغسطس / 2018

كيف تحافظي علي حياتك الزوجية

images

لن ترغب أيّ امرأة في فقدان الشخص الذي تحبّه بسبب انعدام
التواصل بينهما. حتّى لو لم تصل المرأة بعلاقتها العاطفية مع حبيبها
الى أيّ مكان يُذكر أو أنّها واجهت مشكلة مع زوجها لأسباب معينة،
يمكنها أن تقول بعض الجمل لتحسّن وضعها مع شريك حياتها
بالطريقة الصحيحة.
اليك هذه الجمل و الأسئلة التي عليك طرحها أو التكلّم بشأنها.

«ماذا تظنّ؟»
إذا أرادت المرأة أن تقصّ شعرها أو أن تقدّم استقالتها
من مكان العمل، فعليها أن تسأل شريك حياتها رأيه في الموضوع.
إنّ القرار الذي على المرأة أن تتّخذه من شأنها وحدها و لكنّ الشريك
سيفرح أن يعرف أنّها مهتمّة. على المرأة أن تهتم بإدخاله
في القرارات المهمّة خاصّة إن كانت تلك الأمور تتعلّق به.

«أقدّر ذلك»
قد ننسى كلّنا أن نشكر الحبيب أو أيّ شخصٍ يقوم بأمرٍ من اجلنا.
إذا كان زوج المرأة يساعدها في أمور المنزل أو يدعوها الى العشاء،
فعليها أن تشكره، و أن تذكّره كم أنّها تقدّر كلّ ما يقوم به من أجلها.
إنّ اكبر المشكلات بين الطرفين في العلاقات العاطفية تنتج
عن التجاهل.

«هل من الممكن أن تتغيّر الأمور؟»
إذا واجهت المرأة أيّ مشكلة كبرى و شعرت بالحاجة الى من يساعدها
فليس لها سوى زوجها أو شريك حياتها و عليها أن تطلب منه المساعدة
إذا شعرت بالحاجة اليه بأن تسأله عن كيفية تغيير الأمور.

«نحتاج الى التفكير ببعض الحلول…»
بدلاً من أن تفكّر المرأة وحدها، عليها أن تجعل زوجها يشاركها
في كلّ شيء و يفكّر معها بالحلول للمشكلات الكبرى وبهذه
الطريقة تساعد زواجها من دون أن تعلم.

«أشعر…»
حين يسمع الرجل هذه الكلمة من المرأة يتوقّع سماع المزيد
و ينتظر أن تقول له المرأة ما يخطر ببالها لأنّه ببساطة يحبّ
أن يعرف كيف تشعر هذه الأخيرة.

«سنعمل على الأمر»
بما أنّ المرأة و زوجها كليهما يشكّلان الثنائي، عليهما أن يتشاركا
كلّ شيء و أن يعملا معاً على الأمور الصعبة و إذا قالت المرأة
ذلك فسيشعر زوجها بأنّها تقدّر قراراته و تحبّه.

«أحبّك»
ما من كلمة أجمل من كلمة أحبّك للتعبير عن الحبّ الكبير لحبيب
فهذه الكلمة تختصر الكثير و تقول الكثير و توصل المشاعر
بسرعة للحبيب.

إذا أردت أن تحافظي على علاقتك بالحبيب، فعليك أن تجدي
طرقاً للتواصل من دون أن تتجادلا و الأمور بيديكما وحدكما!

شاهد أيضاً

المحبة بين الزوجين

إن الكثير من الرجال عندنا يحبون زوجاتهم بدرجة غير عادية، لكنهم لم يعتادوا (التعبير) عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *