3:14 ص السبت / 21 / يوليو / 2018

خادم الحرمين يشهد التصدي للتهديدات الجــوية ودحر الأعمال التخريبية في رعد الشمال

081211200604Mzm6

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في ميدان العرض العسكري في مدينة الملك خالد العسكرية في حفر الباطن أمس، العرض العسكري المصاحب لتمرين «رعد الشمال»، بحضور رؤساء وقادة الدول المشاركة وهم:

الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان، الرئيس ماكي صال رئيس جمهورية السنغال، الرئيس محمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، الرئيس إسماعيل عمر جيلة رئيس جمهورية جيبوتي، الرئيس الدكتور إكليل ظنين رئيس جمهورية القمر المتحدة، الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية، نواز شريف رئيس وزراء باكستان، رئيس الحكومة المغربية عبدالإله بنكيران، الشيخ الفريق خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في دولة الكويت، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والأراضي وزير الشؤون الإسلامية والحج في جمهورية موريشيوس السيد شوكت سودهن، السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع في سلطنة عمان، قائد القوات المسلحة الماليزي ذو الكلفي محمد زين، وزير الدفاع والأمن الوطني المالديفي آدم شريف، قائد القوات المسلحة في بروناي اللواء بهين محمد تاويه، وزير الدفاع الوطني التركي عصمت يلماز، الوزير الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية التونسية الأزهر القروي الشابي.

وكان في استقبال خادم الحرمين وضيوفه في مقر ميدان العرض العسكري صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وفور وصول الملك وضيوفه، إلى المنصة الرئيسة للعرض العسكري، عزف السلام الملكي، ثم استأذن قائد طابور العرض العسكري اللواء الركن إبراهيم بن عيسى عسيري، خادم الحرمين، في التفتيش على الوحدات العسكرية المشاركة في تمرين رعد الشمال، إثر ذلك استقل خادم الحرمين، عربة مكشوفة، للتفتيش على الوحدات العسكرية في العرض.

وشاهد خادم الحرمين وضيوفه العروض التي بدأت بأعلام الدول المشتركة في التمرين، ثم استعراض وحدات رمزية شملت العتاد العسكري للقوات المشتركة، كما شمل العرض العسكري قوات الشرطة العسكرية ومهمتها في حماية القوات من أي أعمال تخريبية، ثم عربات قوات المهمات الخاصة، وناقلات الصواريخ وعربات الجنود. وتضمن العرض نماذج للدبابات وسلاح المدفعية وراجمات الصواريخ وسلاح المهندسين، بالإضافة إلى أنظمة صواريخ الباتريوت والهوك وغيرها من أنظمة الدفاع الجوي الجاهزة للتصدي لأي تهديدات جوية. كما تم عرض عربات نقل وحدات البحرية والاتصالات والعربات المدرعة ووحدات من سلاح الحدود.

وتوالت العروض العسكرية للدول الشقيقة المشاركة في التمرين بوحدات رمزية شملت دبابات ومدافع وأسلحة إسناد مضادة للطائرات، وقوات مشاة عسكرية، وأطقم إسعافية وطبية ومستشفى متنقل ميداني.

عقب ذلك، شاهد الجميع عروض قفز مظلي لنخبة من المظليين يحملون أعلام الدول المشاركة في التمرين، بعد ذلك تم استعراض نماذج للقوة الجوية للدول الشقيقة المشاركة في تمرين «رعد الشمال»، حيث أدت مجموعات من الطائرات النفاثة عروضا على شكل كتل جوية ضمت طائرات هجومية ودفاعية وطائرات تزود بالوقود.

إثر ذلك، جرى تقديم عرض للطائرات المروحية تحمل معدات وعتادا عسكريا.

كما شاهد خادم الحرمين عرضا لطائرتين حربيتين في حالة اشتباك جوي بينهما، بالإضافة إلى نماذج أخرى للقوات الجوية للدول المشاركة في التمرين.

بعد ذلك، أدت فرق طيران «فرسان الإمارات» و«قلب الأسد» الباكستاني و«صقور السعودية» عروضا استعراضية وتشكيلات جوية متنوعة، أبرزت الكفاءة والقدرة المميزة للطيارين في القوات المشتركة، وفي ختام العرض العسكري عزف السلام الملكي، ثم غادر خادم الحرمين وضيوفه حفل العرض العسكري المصاحب لتمرين رعد الشمال.

من جهة أخرى، استقبل خادم الحرمين في مخيمه في حفر الباطن أمس، قادة ورؤساء عدد من الدول الشقيقة عقب اختتام العرض العسكري المصاحب لتمرين «رعد الشمال».

كما كان في استقبالهم، ولي العهد وولي ولي العهد.

وأقام خادم الحرمين مأدبة غداء تكريما لهم، وعقب المأدبة ودعهم، متمنيا لهم سفرا سعيدا.

شاهد أيضاً

دكتوراه فخرية للملك سلمان في الدراسات التاريخية والحضارية

تسلم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، شهادة الدكتوراه الفخرية في الدراسات التاريخية والحضارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *